أول مركز وطني في السعودية (القطاع الخاص) متخصص في التدريب الصحي، أبحاث السرطان والجينات الحيوية ، iGene, آي جين

مركز iGene

حيثما يكون الإبداع والتفرُّد، نجد الكثير من الشغف الذي كان المحرك لشعلة إنجاز لم يسبق لها مثيل. قصة الشهر تحكي لنا رحلة طويلة خالطها الكثير من النجاحات والصعوبات، والتي كان من مخرجاتها ولادة أول مشروع نوعي في الوطن العربي (في القطاع الخاص) لتوطين الأبحاث، الإستشارات، التدريب والدراسات العلمية في جدة، المملكة العربية السعودية.

قصتنا اليوم مع د. برهان فاخرجي، مؤسس أول مركز وطني مختص بالتدريب، الإستشارات الفنية للمختبرات، الأبحاث السرطانية و الجينات الحيوية. يهدف المركز لتوطين مهارة الأبحاث العلمية بالإضافة الى تقديم التدريب والإستشارات المتخصصة في إعتمادات الجودة الداخلية والدولية للمختبرات الطبية والتجارية بمختلف أنواعها.

قبل الدخول في عالم "آي جين، I Gene"، وتفاصيل بداية رحلة المركز، أتقدم بالشكر لدكتور برهان على عطائه وسعة صدره، وحبه لنشر قصته و الخبرات التي مر بها لدعم وتحفيز كل رائد عمل وصاحب فكرة للسعي الدؤوب حتى مرحلة تحقيق الحلم.

بدأت رحلة دكتور برهان، من نجاح أول تجربة حقيقية كانت في مختبر جامعة ليستر ببريطانيا وكانت تجربة التحكم بجين يمكن أن يكون له الأثر الكبير في الحد من نمو وتكاثر الخلايا السرطانية، والحمد الله نجحت التجربة وكان د. برهان ضمن فريق عمل متكامل. يقول د. برهان، " إلى الآن أتذكر نظرات المشرف وهي تحدق بسعادة في نتائج البحث والتي كانت تتعلق بسرطان القالون، من بعدها عقدت العزم عندما أرجع من رحلة الإبتعاث أن أنقل تلك التجارب الى وطني ومساعدة الجيل الجديد على إتقان مهارات البحث العلمي والإستثمار فيه."

وأنتهت رحلة الإبتعاث و جاء وقت الرجوع للوطن بكل الخبرات المتراكمة من علم ومعرفة وكان الإستعداد للإستفادة من كل ما تم تعلمه بالخارج ومحاولة تطبيقه بالوطن الغالي، ومع تزايد و إنتشار الكثير من أمراض السرطان و إرسال العينات لمختبرات خارج المملكة لتحليلها، وعمل الأبحاث عليها لتطوير هذا العلم و البحث عن أدوية ومعالجات لها، أصبحت فكرة إنشاء مركز مختص بالدراسات، الأبحاث والإستشارات في هذا المجال (في القطاع الخاص) ضرورة ملزمة. من هنا كانت ولادة مركز "آي جين، I Gene".

يذكر د. برهان، أن مدة التجهيز للمشروع ودراسة السوق وإعداد فريق العمل إستغرق 3 سنوات كان حينها على رأس العمل، وأتخذ من دراسة المشروع عمل إضافي أستغرق 4 ساعات يوميا. وعند الحصول على موافقة القرض الحسن من بنك التنمية الإجتماعية إستقال من وظيفته بعد خبرة إمتدت لـ 17 سنه في مجال تشخيص الفيروسات الطبية والجينات الحيوية، وأنطلق في رحلة جديدة في عالم الأعمال.

كان شغف د. برهان، بمجال أبحاث ودراسات الجينات الحيوية وأمراض السرطان، هو المحرك لدوران عجلة النجاح. ويضيف، أن الشغف كعنصر واحد غير كافي للولوج في عالم الأعمال، يحتاج الشخص الراغب للدخول الى مجال الأعمال: الى مهاراة كافية في إدارة المشروع ، تكوين فريق العمل ، الحصول على رأس المال ، لديه مهارة إقناع المستثمر، يمتلك الدراسة الكافية للمشروع ويأتي الشغف كالمحرك لهذة العجلة.

أصعب اللحظات

أصعب اللحظات التي مرت على د. برهان، كانت عندما أتخذ قرار الإستقالة من عمله، حيث كان شرط حصوله على قرض البنك هو التفرغ التام وأن يستخرج السجل التجاري الخاص بإسمه، وكان ذلك يتطلب الإستقالة بعد حصيلة خبرات متراكمة.

هنا يذكر الدكتورعدة نقاط مهمة لإتخاذ القرار الصحيح من خلال خبراته. يحتاج الشخص الى 3 أركان رئيسية في حالة إتخاذ القرار، (كما أشار غازي القصيبي (رحمة الله عليه) في كتاب حياة في إدارة):

1- القدرة على التعرف على القرار الصحيح (صفة عقلية)

2- القدرة على إتخاذ القرار الصحيح (صفة نفسية)

3- القدرة على تنفيذ القرار الصحيح (صفة مهاريٌة)

ثاني أصعب لحظة هو أن أحد المستثمرين بعد أن وافق على الإستثمار في المشروع أعتذر و سحب حصته كاملة بعد أن أمضى الدكتور 5 شهور في رحلة البحث عن مستثمر ولا سيما أن تم التقديم على أكثر من 7 صناديق الإستثمار من ضمنها (صندوق الإستثمار الجرئ) وتم التقديم على 5 مسابقات حاضنات الأعمال ولكن كان الإعتذار السمة السائدة. فكرة الإستثمار في البحث العلمي فكرة جديدة وهنا يضيف د. برهان،" أنا أجد لجميع المستثمرين الذين قابلتهم والذين يقدرون بأكثر من 53 مستثمر وهيئة وصندوق استثماري العذر."

أسعد اللحظات

بمقابل كل الصعوبات واللحظات التي مرت على د. برهان لتنفيذ مركزه على أرض الواقع، يأتي الفرج من رب العباد عن طريق إتصال من بنك التنمية الإجتماعية ليخبره بالموافقة على القرض.

الروتين اليومي

- بعد صلاة الفجر مباشرة، أضع خطة أعمال اليوم، تبدأ بالرد على البريد الإليكتروني ومتابعة فريق العمل الخاص بتنفيذ المختبر والمعدات

- ثم على الساعه 9 الذهاب الى موقع الإنشاءات للوقوف على تطورات المشروع

- بعد العصر أقوم بإعداد المحاضرات وورش العمل الخاصة بالتدريب ومناقشة فريق العمل عن تطوراته و إنجازاته

- قبل المغرب بساعة أذهب الى موقع العمل للوقوف على الإنجاز يومياً

- بالمناسبة فريق العمل يتكون من من 45 فرد ولكن أجتمع كل يوم مع قادة فريق العمل وهم 5 (فريق الادارة، فريق الانشاءات، فريق التسويق، الفريق العلمي و الفريق المالي)

- آخر ساعة في اليوم هي لي، أصفي بها ذهني و أستعد ليوم جديد

- يتخلل الروتين اليومي، وقت الغداء والعشاء مع العائلة.

بعض النصائح لرواد الأعمال المقبلين على مشاريع مشابهة لطبيعة مركز "آي جين"

- قطاع الأبحاث والإبتكار العلمي قطاع جديد ومشروع iGene هو المشروع الأول من نوعه والكثير يترقب المشروع بشغف وتحوط

- ليس من السهل أن تقوم بإنشاء مشروع أبحاث علمي ومتخصص في الجينات الحيوية والأمراض السرطانية وأيضا تدريب صحي متقدم

- تحتاج مهارة عالية جداً وتحتاج تكون لديك تخصصات مختلفة وتتقنها، بالإضافة إلى أنك تحتاج لفريق علمي تجمعك بهم الثقة والأخوة

- أيضا أنت بحاجة الى رأس مال لا يقل عن 30 مليون ريال.

تأثير جائحة كورونا العالمية على المركز وإستمراره بالعمل

نقلا عن د. برهان، (كان من المقرر الآن وأنا أكتب هذا التقرير أن يكون العمل في المركز على قدم وساق ونكون قد ساعدنا وزارة الصحة والقطاع الخاص في الحد من إنتشار جائحة كرونا، ولكن بسبب الإجراءات الإحترازية توقف المشروع تماما لمدة 3 شهور، فعلى الرغم من هذا التوقف كان قد أثر على الإنشاءات الخاصة بالمشروع الى أنه كان فرصة جيدة للإنتهاء من الأعمال التنظيمية والإدارية للمشروع. إدارة الوقت بإحترافية مهمة جداً لقائد الفريق.)

أهم الأدوات أو البرامج التي تم إستخدمتها و كانت مفيدة وقت الأزمة  من ناحية:

التسويق

أعتمدنا على التسويق الشفهي (Word of Mouth)، لأن الفئة المستهدفة معروفة ومحصورة في الجامعات والمستشفات ومراكز البحث العلمي، ولعل حفل التدشين الذي تم بثة على قناة الاخبارية وإذاعة الرياض كان كافياً تماما.

المبيعات

تم توقيع بعض الإتفاقيات المبدأية للتعاون مع الجامعات الحكومية والخاصة لتدريب الطلاب ومراكز الأبحاث لتبادل الخدمات.

التنظيم الداخلي

أعتمدنا على أتممة جميع الإجراءات في المركز بما في ذلك برنامج إدارة الموارد والقوى البشرية عبر شريك نجاحنا مؤسسة فضاءاتنا (iSpaces)

الموظفين

حاليا نحن 5 فقط، وأعتمدنا على الدوام الجزئي والدفع بأجر الساعة للمتعاونين معنا في ما يخصص برامج التدريب والإستشارات البحثية، لاسيما أن لدي خبرة 17 سنه في مجال الجينات والامراض السرطانية بالاضافة إلى حصولى على شهادتين ماجستير وشهادتين دبلوم ودكتوراه في 5 فروع في الأبحاث العلمية الدقيقة. هذا وأعتمدنا على شراء أجهزة متقدمة آلية لتقليل الخطأ البشري وذلك فيما يخص تحليل العينات الخاصة بمرضى السرطانات والإختلال الجيني.

المشاريع المستقبلية

لدينا عرض عمل لإنشاء مركز أبحاث متكامل على مساحة 8000 متر مربع داخل المملكة وأيضا فرع ل iGene في دولة خليجية شقيقة.

لمتابعة iGene و آخر الأخبار عنهم، بإمكانكم متابعتهم على حسابهم بالتويتر بالضغط على الحساب، iGene ، حساب تويتر.  كذلك بالإمكان مشاهدة تقرير عن آي جين من قناة الإخبارية السعودية، لمشاهدة التقرير الرجاء الضغط هنا.

وأخيراً، وجه د. برهان رسالة شكر وعرفان  لكل من سانده في مسيرته، ( أحب أن أشكر من كان يقف بجواري سواء كان من أسرتي (أمي وأبي ، زوجتي وأطفالي) من أساتذتي المستشارين من الكادر الأكاديمي الجامعي من زملائي الباحثين وأحب أن أشكر بنك التنمية الاجتماعي، موقع البنك الإليكتروني https://www.sdb.gov.sa/ar-sa/ على القرض المالى الحسن وأكيد مركز دلني (مقدم الاستشارات الادارية والمالية) موقع مركز دلني الإليكتروني، https://www.dulani.gov.sa/ ،ولا أنسى حاضنة المشروع بزنز قروث، موقع بيسنس قروث الإليكتروني https://bez-growth.com/ ،وأخيرا لك سيدتي نبال.)

من جهتي أشكرك مرة أخرى ونتمنى لك كل التوفيق والنجاح بمشروع متميز ومختلف كمشاريع كثيرة سعودية، نفخر بكم جمعياً.

دمتم بود، 

نبال

بعض من مراحل بناء الحلم

من فعاليات آي جين التدريبية

جانب من إجتماعات فريق العمل

تايم لاين مركز آي جين بالسنوات، من بداية الفكرة، الى تاريخ إفتتاح المركز

iGene ،جولة محاكاة للواقع الإفتراضي داخل مركز آي جين